الرئيسية » آخر الأخبار » بعد اعتداء قائد وأعوانه على صحافية ومصور من القناة الأمازيغية : الجامعة الوطنية للصحافة والإعلام والاتصال للاعتداء تطالب بتدخل وزير الداخلية لحماية الصحافيين من ممثلي السلطات المحلية

بعد اعتداء قائد وأعوانه على صحافية ومصور من القناة الأمازيغية : الجامعة الوطنية للصحافة والإعلام والاتصال للاعتداء تطالب بتدخل وزير الداخلية لحماية الصحافيين من ممثلي السلطات المحلية

استنكرت الجامعة الوطنية للصحافة والإعلام والاتصال المغربي للشغل، ما اعتبرته شطط لممثل السلطة بتيفلت، واعتدائه، صحبة أعوانه على طاقم القناة الأمازيغية، المتكون من الزميلة سعاد واصف ومحمد أبو الجهال.

وأكدت الجامعة المنضوية تحت لواء الاتحاد على تضامنها مع عضوي الطاقم الصحافي، ومن خلالهما مع كافة أطر و شغيلة القناة الأمازيغية. وأشادت عاليا بأداء وتفاني كل الفرق الصحافية والإعلامية التابعة للقطب العمومي، أو لقناة ميدي1تي في، أو الإذاعات العمومية و الخاصة، أو للصحف الوطنية والمواقع الإلكترونية.

وطالبت الجامعة في شخص منسقها الوطني  محمد الوافي بضرورة التدخل العاجل والحاسم  لوزير الداخلية، لمحاسبة المتورطين في هذا الاعتداء الشنيع، وإعطاء توجيهاته لمختلف ممثلي السلطة في مختلف ربوع المملكة للعمل على احترام القانون وتسهيل مهام الأطقم الصحفية المرئية، والمسموعة والمكتوبة، والالكترونية ، في توفير المعلومات والأخبار للمواطنين، وبكل شفافية.

وطالب من الرئيس المدير العام للقطب السمعي البصري العمومي بالعمل مع السلطات والمسؤولين المعنيين على عدم تكرار مثل هذه المجزرة في حق حرية الصحافة والتعبير، وعلى حماية أطقم قنوات القطب العمومي قاطبة.

وكان طاقم قناة الأمازيغية تعرض  الثلاثاء  الماضي ، لاعتداء بالضرب والسب، من طرف قائد الملحقة الثالثة بمدينة تيفلت، أثناء تغطيتهما الصحافية. لعملية تزويد الأسواق بالمواد الاستهلاكية بمدينة تيفلت. وأبرزت مشاهد موثقة بشريط فيديو  أن القائد ومن معه، فاجأ طاقم التصوير بصراخ وشتائم ودفع، من أجل إيقاف التصوير، قائلا إنه هو من يرخص بالتصوير.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.