الرئيسية » أدب الكتاب » وجه الغياب…خاطرة بقلم روعة محسن الدندن.

وجه الغياب…خاطرة بقلم روعة محسن الدندن.

 

وجه الغياب…خاطرة
روعة محسن الدندن…سورية

كان ليلي يتيما يشبه دار المسنين والعجزة، وتعبث بنوافذه رياح الغربة والحزن أخذ جسدي دفترا له ليدون ذكرياته
وأصبح جسدي أرضا ملغمة ينفجر في لحظات الصمت وتتناثر صرخاته في الكهوف الثلجية.
فينفجر الكون لميلاد جديد, وانزع رداء روحي وأرتدي حبك
فتكون لغتي وضحكاتي ويصبح الليل عيدا
والنجوم شهباً تتساقط على وسادة أحلامي
لأتزين لك وأدعوك لحفلة عشاء على شرفات التمني
لكنك تصفعني في كل مرة بغيابك وحضورك في لحظات موتي لأتنفسك وأعود للحياة في كل مرة
وانتظرك وانتظرك
وكأنك وهمي الذي أحيا لأجله وأبصرك في بسماتي ودمعاتي
وأخفيك في ذاكرة الصمت
أخشى الإحتراق في قدومك وملامستك
وكأن الليل حديقة أطفال, وعشقك ينقلني من هنا إلى هناك
لأسافر لطفولتي بتذكرة العشق إليك
وتكون مهد ولادتي كل يوم
وأهمس أحبك كعاصفة تقتلع كل السكون والهدوء في ليالي بعدك
أحبك كعاصفة صمتي في وجه الغياب
روعة محسن الدندن

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.