الرئيسية » آراء حرة » ادفع بالتي هي أحسن

ادفع بالتي هي أحسن

ادفع بالتي هي أحسن

 بقلم د. محمد أبو صقري

 

من فضل الله علينا، وأفضاله سبحانه وتعالى لا تُعد ولا تُحصى، أن جعل اللغة العربية، لغة القرآن الكريم، لساننا، ووسيلتنا للتعبير، وهي لغة غنية بالمفردات والتعابير التي تمكننا من التعبير عن أنفسنا وأفكارنا واهتماماتنا وهمومنا وشجوننا وكل أمر في حياتنا بكل أريحية وسلاسة، ما يُمككنا من أن نوصل الرسالة، حتى لو كانت نقداً لاذعاً، دون أن نجرح مشاعر الناس. هنالك من الناس من يستخدم مفردات وتعابير قاسية، وربما فجة، لا يجوز استخدامها في مخاطبة أي أحد، كائناً من كان، في الوقت الذي يمكنه أن يوظف اللغة العربية، بكل ما فيها من مرونة، لايصال رسالته بطريقة حضارية ومقبولة، فيكون أثرها وتأثيرها على الناس أكبر بكثير من تلك العبارات القاسية التي تجعل من مستخدمها شخصاً مكروهاً ومرفوضاً، حتى لو كانت أفكاره صحيحة ومنطقية، مصداقاً لقوله تعالى “ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم” صدق الله العظيم.

4 تعليقات

  1. عايد العزازمه

    دوما تضع يدك على قضايا مهمه في اسلوب الخطاب بين الناس وكيف ينبغي ان يكون … دومت لنا دكتورنا العزيز بتوجيهاتك الرائعه

  2. فايز حرب تيلخ

    توجيهات رائعة بارك الله فيك دكتور محمد أبو صقري

أضف رد على فايز حرب تيلخ إلغاء الرد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.