الرئيسية » أدب الكتاب » إليـــــــــــكِ ..

إليـــــــــــكِ ..

—-شعر : د.وصفي تيلخ
حبيبة قلبي مــــلاكٌ أطــــــل … بكل ّ بهاءٍ سمــــــا واكتمـــلْ
كشمسٍٍ تطلّ على الكون نورا… وتبدو عروســــاً بأحلى الحللْ
إليكِ وأنتِ رحيق الحـــــــياة… وسرّ الوجـــــــود بقلبي نـــزلْ
بعثتِ من العمق حِسّأ دفيـناً … فأشعل ناراً وأحيـــــــــا أمــــلْ
وما كنتُ من قبلٌ أعني حبيباً… وما ذقتُ من قبلُ صدق الغزلْ
وقلت القصــائد وحيَ خيـــال … يطوف مدار السُّهى أو زُحـَـلْ
ولمّـــا عرفتـكِ ثُبْتُ لنفســي … وجئتُ إليـــك بمـــا لــم يُقَــــلْ
أقــــول أحبكِ مـن كــل قلبي… وصرت بحبـّـكِ أخشى الأجـلْ
فقـــــالت احبــــُّـــكَ لكنني … بدنيا ظلـــومٍٍ فقـُـلْ مـا العمــلْ؟
وقربكَ نـــارٌ وبعــــــدكَ موتٌ … أعيش حيــــاتي وكلّي وجـَــلْ
أحبّكََ في القلب كيف أشــاء ُ… وعهـــدي إليــكَ وأنتَ الأمـــلْ
ولكــنْ تفكّرْ بمــا قد يكـوــن… أترضى لحبـّـكَ قــُرْبَ الأجـــلْ؟
أقول تعللتِ يا شمس كوني… شَــــقِيتُ بحبــــّـكِ مثـــل الأُوَلْ
كقيسٍٍ وقيسٍٍ وليلى ولُبْنى … جُنِنّــا جميعــــاً وصِــرْنا مَثـَــــلْ
لعَمْــركِ إني سئمتُ الحياة … كمن عــاشَ قــرناً بغير أمـــــــلْ
وقفْتُ ونفسي أديرُ حـــوارا… ظلومـــاً بكــلّ معـاني الجـــــــدَل
ْومَــن ذا يكــــون بأظلمَ منه … أقـــــول أُحــِـبُّ فيُبْـــدي العِلـَلْ
أقــول أحبّ أُجازَى صدوداً… فمــــا ضـــرّه ُ لـو بقلبي عــَــدَلْ
فقالتْ ظلمْتَ وأنت حبيبي … ونهـــرُ دمــــوعٍٍ كغيثٍ هطَـــــلْ
فقلتُ وقلبي يذوب حنــا نا ً… فديتكِ با لــــرّوح مهمـــا حصــلْ
دموعكِ عندي بهذي الحياة … فأنت العـزيـزة عنـدي, أجـــــلْ
وهل احتمل منك دمعاً حزينا… ليؤلم منــــك جمـيلَ المُقَـــــــلْ
حنــانيكِ كُفّي فقلبي عليـــل …شعـوري حزينٌ وهمّي جَلـــــلْ
سأبقى أحبُّـكِ مهمـا حييـتُ … وإنْ مـتُّ حبّـــــكِِ يبـقى الأزلْ
فحيّــاً ومَيْتـاً أنا في هـواكِ … وعهـــدي إليــكِ وفـيّـــاً أظــــلْ
——————– فإنْ تسمعي النَّعْيَ
——————— يا روحََ روحي
——————— فقولي شهيداً
———————— بحبي
———————– رَحَــلْ

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.