الرئيسية » مقالات » اتذكر ؟؟؟؟!!!_الثاني من تشرين الثاني لعام 1917

اتذكر ؟؟؟؟!!!_الثاني من تشرين الثاني لعام 1917

 

 

بقلم/حسني عبد الرجاء العبادي

رئيس مجلس الامنا ء في الحزب العربي الاردني:

لم تغمض لي عينن وانا اتذكر اقوال اسرائيل زانجويل وثيودور هرتزل وهما يعلنان للعالم ان هناك (( شعب بلا ارض وارض بلا شعب)) واستمر ضغطهما واللوبي الصهيوني الى ان حصلا على حصتهم من تركة الخلافة العثماية في ايام انحطاط القومية العربية ، حيث اعطت الملكة المتحدة البريطانية التي تعتبر اخبث الدول الاستعمارية بالتاريخ ، والتي ما تركت مستعمرة هي كانت تستعمرها الا اوجدة بها نقطة نزاع الى اليومنا هذا .
هذا هو ما كافأت به العرب حينما وقفوا معها ضد المانيا والخلافة الرابعه الاسلاميه .
هذا النص((وزارة الخارجية
في الثاني من نوفمبر/ تشرين الثاني سنة 1917
عزيزي اللورد روتشيلد
يسرني جداً أن أبلغكم بالنيابة عن حكومة جلالته، التصريح التالي الذي ينطوي على العطف على أماني اليهود والصهيونية، وقد عرض على الوزارة وأقرته:
“إن حكومة صاحب الجلالة تنظر بعين العطف إلى إقامة مقام قومي في فلسطين للشعب اليهودي، وستبذل غاية جهدها لتسهيل تحقيق هذه الغاية، على أن يفهم جلياً أنه لن يؤتى بعمل من شأنه أن ينتقص من الحقوق المدنية والدينية التي تتمتع بها الطوائف غير اليهودية المقيمة في فلسطين، ولا الحقوق أو الوضع السياسي الذي يتمتع به اليهود في أي بلد آخر”.
وسأكون ممتناً إذا ما أحطتم الاتحاد الصهيوني علماً بهذا التصريح.
المخلص
آرثر جيمس بلفور)) .
( شعب بلا ارض وارض بلا شعب ) مصطلح اثار اشجاني وسبب لي قلقل وانا اسمع الطارقين على دف من جلد الفيل او حيد القرن ، حقوق منقوصه ومواطنة ناقصة وامي اردنية حنسيتها حق لي واسمع صدى صوت اسرائيل زانجويل وثيودور هرتزل وهما يجوبان العالم وبكل اللغات يقولا ( شعب بلا ارض وارض بلا شعب ))
ونحن بالاردن نتفاخر من هو مع حقوق المرأت الاردنيه المنقوصة واحقيتها بالمواطنه ومساواتها مع الرجال وتطبيق معاهدة سيداو الصهيونية المولد والتربيه والتي تقول التلموديةمنها (امي يهودية وجنسيتها حق لي ).
اسرائيل تجاوزت هذة الافكار وتركتنا على الرصيف نتقاتل عليها وهي الان قد انتهت من تشذيب حجار الهيكل المزعوم وانتهت الان من حياكة وتفصيل الثياب الكهنوتيه وخرجت الكهنة وهم الان يقودوا الحملات تحت السلاح التقاسم الاقصى وبناء الهيكل المزعوم .
وكتابنا وجهابذة الوطنيات والحقوق المنقوصة يسودوا الصفحات بأسود افكرهم الغبية وينسوا القبلة البكر واقرب بقاع الاض الى سدرة المنتهى يعبث بها ابناء الخنازير تذكروا انا غدا هو الثاني من تشرين الثاني لعام 1917.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.