الرئيسية » أدب الكتاب » السادية بقلم الشاعر حميد يعقوبي

السادية بقلم الشاعر حميد يعقوبي

السادية

*******

مساء سادية تملكتني

وأنا اليتيم في الهوى

على أعتابها مات الفرسان وأدمُ العاشقين انتحر

أسكنها من بدء الرأس

إلى منتهى أخمص قدميها

وتسكن رسغي ومعصمي فكيف يكون منها المفر

الاقتراب منها مجازفة

وقلبي ضعيف لا يتحملها

فشعرها الطائش كجلاد يجثم عند أبواب سقر

هي لا تفرق بين البطش والرفق

ذاك هو رمشها

بل كل ما تبقى فيها دمار متمرس لا يبقي ولا يذر

تجلدني بسياط الأنفاس

وأنا الطاعن في أنوثتها

غيابها جفاف فلا أرجو من الشتاء غيرها كالمطر

تجعلني ـومن أن الأرض

تدور حول خصرها

الناس حولها كواكب سيارة ووحدي بسمائها قمر

تحتويني حتى أطمئن

ثم يتآمر عليَّ كل ما في فيها

وقد ملكتُ عقول النسوة وقد تبرأ قلبي منهن وكفر

تالله أخبريني أيتها السادية

كيف معك المنتهى

كيف أراك في كل امرأة وكيف أغض البصر .

**************************

حميد يعقوبي – القنيطرة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.