أخر المستجدات
الرئيسية » آخر الأخبار » السلطة تطالب اسرائيل الافراج عن جثامين 11 شهيدا

السلطة تطالب اسرائيل الافراج عن جثامين 11 شهيدا

السلطة تطالب اسرائيل الافراج عن جثامين 11 شهيدا

 

طالبت السلطة الفلسطينية، إسرائيل، بالإفراج عن جثامين 11 فلسطينيا، من سكان مدينة القدس، تقول الشرطة إنهم قتلوا خلال تنفيذهم عمليات طعن ضد إسرائيليين.

وقال أحمد الرويضي، مستشار ديوان الرئاسة الفلسطينية لشؤون القدس، في تصريح مكتوب، إن “احتجاز جثامين الشهداء سابقة وجريمة لم تمارسها أي من الدول إطلاقا، وإن حرمة الميت دفنه في كافة الشرائع السماوية”.

وكان المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر، قد تبنى الأسبوع الماضي قرارا بعدم تسليم جثامين منفذي العمليات إلى ذويهم، ودفنهم في مقابر خاصة.

وعقدت عائلات منفذي العمليات في القدس، اجتماعا قبل يومين، طالبت خلاله القيادة الفلسطينية بـ”التحرك العاجل للضغط من أجل تسلمهم جثمامين أبنائهم لدفنهم في المقابر المخصصة لعائلاتهم في القدس″.

وحث الرويضي ممثلي الدول الأجنبية والمؤسسات الدولية العاملة في القدس، بأن “تتحرك بشكل عاجل للضغط على إسرائيل لتسليم جثامين الشهداء الأحد عشر”.

وأضاف الرويضي:” احتجاز الجثامين تصرف غير أخلاقي للاحتلال وهو يمثل انتقاما من عائلات هؤلاء الشهداء وهو الأمر التي ترفضة المعايير الانسانية”.

وتدور مواجهات في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، منذ الأول من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار يهود متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة قوات الجيش والشرطة الإسرائيلية.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.