أخر المستجدات
الرئيسية » أدب الكتاب » الشاعر هويدا حسين أحمد تكتب سلواي في وحدتي

الشاعر هويدا حسين أحمد تكتب سلواي في وحدتي

سلواي في وحدتي

11960163_10203376135043989_5008932444088997648_n
الرأي العربي .. هويدا حسين أحمد ـ السودان 

إن كنت ..
سلواي في..
وحدتي ..
.فأهلاً
بي باباً …
أغلقته لخيالي ..
وطيفك..
غدوت ياطيفه …
الهادي..
جبهتي ….
إذما جائني…
الليل منسدل…
سواده…
من شعرك….
إذما هرعت…
الأغصان …
خاشعة ..
خشت من الموت…
وهي تحمل…
على لحائها ..
إسمك …
أنا والنورس…
المفتون فيك …
والبحر والرمل…
الجميل نواري..
في الحب…
ضعفك..
سكبن الحنين ..
على الرمال…
فغدت…
الرمال مأوى…
لحبي ..
وحبك …
فيك من..
كل حسن آية…
والسن..
كلما ضحكت..
يبرق الضوء ..
من ثغرك…..
يالوحة من …
الجمال مكملة ..
مرسوم عليها …
الصبا والتصابي..
ومكتوبا عليها..
حسنك …
فإن كنت سلواي…
في وحدتي…
فأهلاً. ..
بقلبٍ مات …
فيك…
وتقطعت أنفاسة ..
من أجلك…
تلوت الحب …
فيك صلوات ..
وصلوات …
وتوضأت من..
زمزم …
رضابك ..
حد الخشوع ..
بك حياتي..
كلها عجب عجاب ..
سنوات عجاف ..
أستبحت فيهن ..
حضني ..
وإستبحت أنا …
شوقك ..
وهوآك …
وفرحك..
ومتى ماستجار …
الليل قلبي..
من جفاك …
أجرته …
ومتى ما أشهد ..
علي …
القمر والنجم …
والسماء ..
وروحك…
أشهدته…
ستكون أنت..
وحدتي ..
ومتعتي ..
وجنتي ..
التي طالما …
تركتها لرضاك..

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.