الرئيسية » أدب الكتاب » (اليَومُ يومُ البَوحِ..والإصْغَاءِ)

(اليَومُ يومُ البَوحِ..والإصْغَاءِ)

شعر/أحمد عفيفى
************
تقفينَ يَاذكْرَى الغَرَامِ على المَدى
: أيقُونةَ التَشْبيبِ في قلبٍ هَـوَى
وتَظَلُّ نَجْـوَانَـا الخَـوالـي ومَا بِـهَـا
يا -وعـدُ- :عِشقَـاً لَا يُنَاكِـدَهُ نَـوَى
ويَظَلُّ وَعْـدٌ قـدْ حَنَثتِ بِـهِ:يُدَغدِغُ
في وَتِيني..وفي حَنيـنٍ قـدْ ثَـوَى
***
وأظلُّ في سُهْـدِ اللَّيَالي:مُـزَمَّـلَاً
بالضَّيمِ والحِـرمَانِ أجْـتَـرُّ الـهَـوَى
يَطْفو الحَنينُ على فُـؤادي.فتَارةٌ
يَـرْفُـو , وأُخْرْى..يُسكِـتُـهُ الجَوَى
ونَوائبٌ شَتَّى تُقَرْقِـرُ في دِمَائي
فأصْطَلي.ويَنُوحُ قلبي المُكْتَـوَى
***
أنا عَاشقٌ يا-وَعــدُ- كُـنتُ..وَلَـم
أزَلْ في هَـوَاكِ:مَـنْتَهَـكَ الـقُـوَى
وبِـي غَـرامُ الأنقيَـاءِ ومَا بِـهِ من
نهْنَهاتِ العِشـقِ..آهِ..ومَا حَـوَى
وأُقيمُ في لَيْلاتي:قُـدَّاسَ الغَرَامِ
وَأبتَغي:غَـْيْـثَـاً يَـفينـي.لِأُرْتَــوَى
***
الـيَـومُ يـومُ الـبَـوحِ والإصْغَــاءِ..لا
لومٌ وَلَا اسْتِجْدَاءُ.فالأمرُ اسْتَوَى
فإنْ كَانََ البُعَـادُ وصَمتُـكِ العَاتي
وَقَهْري هُمُ:السَّبيلُ إلى الهَوَى
كَلَّا..فلَنْ أُُهدِرْ نقاءَ صَبَابتي في
عِشقِ كَانَ كَمَا سَرَابٍ وانطَوَى!!

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.