باعوها

#اسماعيل محمد العمرو

اناخو مطاياهم
تحت عروش
بعدما ،
تنازلو عنها بهيئة الامم
وأقسموا لاهلها
بعد اللجوء قصراً
انتم لنا إخوة وبني عّم
وأسكنوهم في معازل لا تليق
بإنسي ولا حتى
بقطعان غنم
واذا ما فكروا بعودة
وهزّ نشميٌّ قناته
اسكتوه عنوة
وقالوا
انت اصل البلاء والسقم
وتنادو ا في كل عاصمة
هيّا تعالوا نعقد القمم
فكتبوا على الماء ميثاق
وتوصيات
وشجب وكذب وشجن
وكلها وهن على وهن
واذا ما صدق منهم قائد
دبّرَ له العلوج كمين وفيه مقتل
أو جرجروه لحرب أشقائه
ليبعوه ما بار من عتاد
لتكون مصارعنا بسيوفنا
ومن بترولنا مدفوعة الثمن
———
اما من في الشتات اذا ما لملموا
بطاقات التموين واحرقوها
واستبدلوها ببندقية
وأداروا وجوههم نحو قبلةٍ
مكبرين مثل خليفتهم عمر
زرعوا بينهم الف مسيلمةٍ
ويوهمهم انه المهدي المنتظر
رحّبَ ( كوهين ) كلّ قصر
واناخو للسلام رواحلهم
منهم من هرول باكرا
ومنهم من ينتظر
————-
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.