الرئيسية » آخر الأخبار » بيان صادر عن رئاسة مجلس الكتاب والأدباء والمثقفين العرب

بيان صادر عن رئاسة مجلس الكتاب والأدباء والمثقفين العرب

مجلس الكتاب والأدباء والمثقفين العرب
*****************************

رئاسة المجلس
************

….
بيان صادر عن رئاسة مجلس الكتاب والأدباء والمثقفين العرب
*******************************************
بمناسبة الاعتداءات الهمجية التى تعرض لها المسجد الأقصى
********************************************
يوم الأحد الموافق لـ 13 \ 09 \ 2015
*****************************
الممثلة في شخص رئيسه الشريف د.جهاد ابو محفوظ 
****************************************
أصالة عن نفسه ونيابة عن أعضاء المجلس
*******************************
ddd
بسم الله الرحمان الرحيم

إن ما تعرض له المسجد الأقصى الشريف من انتهاكات واعتداءات همجية

ووحشية في حق شعبنا الفلسطيني وارضنا ومقدساتنا ارتكبها العدو الصهيوني

مؤخرا أثارت لدينا مشاعر السخط والغضب ضد هذه الممارسات الدنيئة والحقيرة

مثل مرتكبيها ومثل هذا الصمت الذي التزمته بعض الحكومات العربية

وكأنه أصبح منهجا معتمدا في معالجة قضايانا العربية.

وأمام صمت جامعة الدول العربية التى لم تكلف نفسها الدعوة لعقد قمة طارئة

ليكون الأقصى أهم محاورها نجد في المقابل حراكا شعبيا قد شكل ردة فعل

قوية تزامن مع تلك الاعتداءات القذرة ..

إن المجلس يعلن عن غضبه ورفضه لكل هذه الاعتداءات المتكررة الممنهجة الرامية

إلى تهويد القدس وتدنيس الأقصى الشريف .

كما يعلن عن دعمه ومناصرته لكافة ابناء وابطال الشعب الفلسطيني الأبي

ويشد على يد الأبطال المقديسيين المرابطين في المسجد الأقصى ذودا عنه

وصدا لمحاولات اقتحام المستوطنين اليهود التي تتم تحت

حماية جيش العدو الصهيوني .

كما يعلن المجلس عن تضامنه مع كل الدعوات الموجهة من قبل عدد من

المنظمات الحقوقية العربية والدولية التي دعت إلى تحرك مسيرات

الرفض والاستنكار والضغط على الحكومات في كل الأقطار العربية والإسلامية

ودول العالم واننا نهيب وندعو إليها كل شعوبنا العربية .

كما أننا ندعو كل قوى الشعب الفلسطيني إلى وحدة الصف أمام

هذه الاعتداءات القذرة ونبذ الطائفية والانقسام ووضع اليد في اليد لمواجهة

هذا العدو الجبان ودعوة جميع دول العالم العربي والاسلامي إلى وحدة الصف أيضا

ومناصرة القضية الفلسطينية والعمل على جعلها من أمهات القضايا

واحيائها من جديد والضغط جديا لفتح العديد من الملفات المسكوت عنها

كملف الأسرى وعودة اللاجئين

والعمل جديا على ايجاد آليات للتصدي لعملية تهويد القدس وانتهاك

مقدساتنا الاسلامية والدعوة إلى الوقوف ندا لند أمام هذا العدو الغاشم

والحد من غطرسته واعتداءاته التى عانى منها شعبنا الفلسطيني

منذ 1948 واجباره على الاعتراف بالدولة الفلسطينية

وعاصمتها القدس الشريف “
***********************************
الناطقة الاعلامية باسم المجلس : منيرة الغانمي

10421232_381792005362787_733898594382930499_n

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.