الرئيسية » آخر الأخبار » بيان من القوى الوطنية والاسلامية – رام الله

بيان من القوى الوطنية والاسلامية – رام الله

بيان من القوى الوطنية والاسلامية – رام الله

نداء نداء نداء

نداء التحدي والشهداء

يا جماهير شعبنا البطل يا ابناء محافظة رام الله والبيرة الاباء والعنفوان يا ابطال الالتحام والمواجهة المفتوحة يا من ترسمون بحجارتكم وزجاجاتكم الحارقة طريق الحرية والاستقلال وتعبدون هذا الطريق بالشهداء الابرار وبالعمل والعذابات، تتواصل هذه الانتفاضة للشهر الثاني على التوالي لتؤكد للمحتل بان هذا الشعب لم ولن يسقط طريق الكفاح الوطني حتى انتزاع حقوقه المشروعة في العودة والدولة وتقرر المصير ، وان الدم في خليل الرحمن وارجاء الاراضي الفلسطينية هو التعبير الاصيل عن انتماء شعبنا البطل وصموده الاسطوري في وطنه رفضا لتدنيس المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس ومحاولات تهويدها التي سيفشلها شعبنا الذي انتفض دفاعا عن القدس وعروبتها .

اننا في القوى الوطنية والاسلامية في محافظة رام الله والبيرة ونحن ننحنى امام ارواح شهداء شعبنا وجرحانا واسرانا البواسل نتوجه بالتحية الى اطقم الاسعاف واللجان الطبية والى الصحفيين الذين يواصلون اداء مهامهم النبيلة رغم القمع والاستهداف المباشر من قبل قوات الاحتلال ونتوجه الى جموع شعبنا وشبابه الثائر بالتحية داعين الى استمرار وتطوير العمل المقاوم بكل اشكاله رفضا للاحتلال ووجوده فوق ارضنا

كما ندعو الى توسيع العمل الشعبي المقاوم في القرى والارياف وتصعيد العمل بصورة مباشرة ضد الاستيطان واعتبار كل الايام المقبلة ايام تصعيد شامل بوجه الاحتلال ومستوطنيه وتوجيه الضربات المباشرة لكل تعبيرات وجود الاحتلال فوق ارضنا

اننا ندعو جماهير شعبنا بكل قطاعاته وشرائحه والطلابية والشبابية والنقابية والنسوية للمشاركة الواسعة في برنامج الفعاليات وحشد الامكانات وتوحيد الجهد الميداني على نقاط الاحتكاك وفي ميادين التحدي والبطولة وندعو الى المشاركة في الفعاليات التالية

– اعتبار يوم الثلاثاء 3/11/2015 يوم للتصعيد الميداني ضد الاحتلال ومستوطنيه في كافة المناطق وندعو جماهيرنا للتجمع قرب محطة المحروقات القريبة من معتقل عوفر الاحتلالي عند الساعة الثانية عشرة والنصف ثم الانطلاق باتجاه بوابة معتقل عوفر .

– اعتبار يوم الجمعة المقبل 6/11/2015 يوم للتصعيد الشعبي على حاجز بيت ايل الاحتلالي يكون التجمع امام مسجد حمزة منطقة البالوع خلف المول وتنطلق المسيرة بعد صلاة الجمعة لايصال رسالة للاحتلال ان دماء الشهداء هي طريقنا نحو الحرية .

اننا ندعو الى استدامة الحالة الميدانية وتطويرها بكل الاشكال المتاحة وفق رؤية وتوحيد الاهداف والادوات وتحقيق المصالحة الوطنية عبر وحدة الموقف والهدف والبرنامج ، والابتعاد عن الاشكال السلبية والحفاظ على الممتلكات العامة ، والتوقف عن الاشكال الضارة ومظاهر عسكرة الانتفاضة او تحويل الصورة الحقيقية لشعب يدافع عن وجوده فوق ارضه رفضا للعدوان وحرب الابادة وصولا لمحاكمة دولة الاحتلال على جرائمه بحق شعبنا

القوى الوطنية والاسلامية

محافظة رام الله والبيرة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.