الرئيسية » آخر الأخبار » تطور خطير .. روسيا تشن أولى غاراتها الجوية ضد داعش في سوريا

تطور خطير .. روسيا تشن أولى غاراتها الجوية ضد داعش في سوريا

تطور خطير ..
روسيا تشن أولى غاراتها الجوية ضد داعش في سوريا

12036701_517738798388850_6403198746097290317_n
الرأي العربي .. منيرة الغانمي 

أكدت وزارة الدفاع الروسية بأن سلاح الجو الروسي قد شرع
اليوم ” الأربعاء” بهجوم جوي ضد أهداف لتنظيم داعش ومنظمات
الارهاب في سوريا .
وجاء في بيان الدفاع الروسية بأن الهجمات الجوية
الروسية
ستستهدف العتاد العسكري ووسائل الاتصال ومخازن الأسلحة
والوقود التابعة لهذه المنظمات .

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، الجنرال إيغور
كوناشينكوف، للصحفيين اليوم الأربعاء، إن طائرات تابعة للقوات الجوية
الروسية بدأت توجه الضربات الجوية لمواقع تنظيم “الدولة الإسلامية”
في أراضي الجمهورية العربية السورية وفقا لقرار الرئيس فلاديمير بوتين
القائد الأعلى للقوات المسلحة الروسية.

وأضاف أن الطائرات الروسية توجه الضربات لآليات “داعش” العسكرية
ومراكز الاتصالات ووسائل النقل ومستودعات تحوي الأسلحة والذخائر
الخاصة بـ”داعش”.
وقال مصدر أمريكي وصف بالرفيع اليوم ” الأربعاء في تصريح أدلى به لشبكة
” فوكس نيوز” الامريكية أن جهة روسية رسمية طلبت من واشنطن التوقف
فورا عن اختراق المجال الجوي السوري والامتناع عن التحليق في هذا المجال .

وقال المصدر الأمريكي أن دبلوماسيين روس بعثوا برسالة رسمية طلبوا فيها
من الولايات المتحدة أن تخلي سماء سوريا من الطائرات الامريكية فورا بعد
أن شرعت طائرات روسية حربية في التحليق في الأجواء السورية بأكملها.
وقال مصدر عسكري أمريكي لشبكة ” فوكس نيوز”:أن الطائرات الأمريكية
لن تستجيب للطلب الروسي .” لا ننوي تغير طرق عملنا في سوريا ” .

وكان مصدر أمريكي رفيع لشبكة CNN الأمريكية قال في وقت سابق: أن روسيا
شنت ظهر اليوم الأربعاء غارات جوية ضد أهداف في منطقة حمص شمال سوريا
هي الأولى منذ اتخاذ مجلس الاتحاد الروسي قرارا بالسماح للطيران الروسي
بالتدخل عسكريا في سوريا.

وقالت القناة التلفزيونية الأمريكية: ان روسيا حذرت الولايات المتحدة قبل
الغارات لكنها لم تقدم لها أية تفاصيل خاصة تتعلق بالهجوم أو مكانه.
: ـ نقلا عن موقع الرادار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.