الرئيسية » أدب الكتاب » تَهـويمـَــةُ حُـــبٍّ

تَهـويمـَــةُ حُـــبٍّ

شعر:د. وصفي تيلخ
الأردن
إحساسُ الغربةِ يقتلني
…………ولهيبُ الشوقِ يعذّبُني
والحَيْرَة قد هدّتْ بَدَني
…………تمضي الأيّامُ وتترُكني
….في هذا الكونِ بِلا وطني
….رُحمــــــاكَ فإنّي أتعذّبْ
أطيافُ هواكَ تُوَقِّدُني
…………وطني، والكلّ يُهدّدني
يجذبني الشّوقُ وتدفعني
…………عنكَ الأيّامُ وتحرِمني
….مِن لَثْمِ ترابكَ يا وطني
….رُحمـــاكَ فإنّي أتعذّبْ
جعَلتُ مقامَك أحداقي
……..وبحبّكَ تخفِقُ أعماقي
تسري كالدّمِّ بأعراقي
……..كالسّيلِ الهامِي الدّفّاقِ
….ويفيضُ الحبُّ فيغمرني
….رُحمـــــاكَ فإنّي أتعذّبْ

تَمُرّ أمامي كالحُلُمِ
……..كالنّور الهادي في الظُّلََّمِِ
فَطَوَيْتُ النّفس على ألَمِي
…….وضمَمْتُ الجفن على حلُمي
….أخشى من عينٍ تَرقبُني
….رُحمــــاكَ فإنّي أتعذّبْ
أمضي والشّوق يعيشُ معي
…………وأُغَصّ بقــــــولٍ مُمتنِعِ
وأكَفْكِفُ في ألمٍ دمعـــــي
…………وأهدّئُ دَوْمـاً مِن روعي
….وذئآبُ الغابِ تفزّعُني
….رُحمــاكَ فإنّي أتعذّبْ

زحَفْتُ إليكَ وأسلحتــي
…………أملي والحــــبّ وقنبُلَتي
بحياتِكَ تهتفُ عاطفتي
…………وحيـــــاتُكَ غاية أُمنيَتي
….فأموتُ وتحيا يا وطني
….وأموتُ وتحيا يا وطني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.