أخر المستجدات
الرئيسية » أدب الكتاب » حماك الله يا وطني ******* بقلم الاعلامية ******* رهام المشاقبة

حماك الله يا وطني ******* بقلم الاعلامية ******* رهام المشاقبة

حماك الله يا وطني . بقلم الاعلامية رهام المشاقبة

 

 

عبارات جميلة عن الوطن أقوال عن حب الوطن
الوطن كلمة بسيطة وحروفها قليلة، ولكنّها تحمل معاني عظيمة وكثيرة نعجز عن حصرها، فهو هويتنا التي نحملها ونفتخر بها، وهو المكان الذي نلجأ له ونحس بالأمان، هو الحضن الدافئ الذي يجمعنا معناً، وهو نعمة من الله أنعمها علينا، فيجب علينا أن نحميه وندافع عنه ونفديه بروحنا وأغلى ما نملك ونعمل كيدٍ واحدة لبقاءه آمناً وصامداً، ومهما كتبنا من عبارات وأشعار لا يمكن وصف الحب الذي بداخلنا، وهنا أجمل العبارات عن حب الوطن: لست آسفاً إلّا لأنني لا أملك إلّا حياة واحدة أضحى بها فى سبيل الوطن. الوطن هو أَجمَلُ قَصِيدَةُ شِعِرٍ فِي دِيوَانِ الكَوَنِ. الوطن هُوَ الاتِجَاهَاتُ الأَربَعَةُ، لِكُلِ مَن يَطلُبُ اتِجَاهاً. الوطن هُوَ السَنَدُ لِمَن لاَ ظَهرَ لَهُ، وَ هُوَ البَطنُ الثَانِي الذِي يَحمِلُنَا بَعدَ بَطِنِ الأُمِ. الوطن هُوَ البَحرُ الذِي شَرِبتُ مِلحَهُ وَ أكَلتُ مِن رَملِهِ. وطني لو شُغِلْتُ بالخلد عنه … نازعتني إليه في الخلد نفسي. الوطن شجرة طيبة لا تنمو إلّا في تربة التضحيات وتسقى بالعرق والدم. الوطن هو المكان الذي نحبه، فهو المكان الذي قد تغادره أقدامنا لكن قلوبنا تظل فيه. الوطن هُوَ جِدَارُ الزَمَنٌ الذِي كُنا نُخَربِشُ عَليهِ، بِعِبَارَاتٍ بَرِيئةٍ لِمَن نُحِبُ وَ نَعشَقُ. الوطن هُوَ الحَلِيبُ الخَارِجُ مِن ثَديِ الأَرضِ. جميل أن يموت الإنسان من أجل وطنه، ولكن الأجمل أن يحيى من أجل هذا الوطن. الوطن هُوَ الحُبُ الوَحِيدُ الخَالِي مِن الشَوَائِبِ، حُبٌ مَزرُوعٌ فِي قُلُوبِنَا وَ لَم يصنَع. الوطن لاَ يَتَغَيرُ حَتَى لَو تَغَيرنَا بَاقٍ هُوَ وَ نَحنُ زَائِلُون. الوطن هو المَدرَسَةُ التَي عَلَمَتـنَا فَن التَـنَفسُ. قدم المرء يجب أن تكون مغروسة في وطنه، أما عيناه فيجب أن تستكشف العالم. الوطن هو القَلب و النَبض و الشِريَان والعُيُون نَحَنُ فِدَاه. الوطن قُبلَةٌ عَلَى جَبِينِ الأَرضُ. وطني ذلك الحب الذي لايتوقف وذلك العطاء الذي لاينضب. أيها الوطن المترامي الأطراف.. أيها الوطن المستوطن في القلوب أنت فقط من يبقى حبهُ.. وأنت فقط من نحبُ. وطني أيها الوطن الحاضنُ للماضي والحاضر، أيها الوطن يا من أحببتهُ منذُ الصغر، وأنت من تغنى به العشاقِ وأطربهُم ليلُك في السهرِ أنت كأنشودة الحياة وأنت كبسمة العمر. وطني من لي بغيِرك عشقاًُ فأعشقهُ، ولمن أتغنى ومن لي بغيرك شوقًأ وأشتاقُ لهُ. وطني أيها الحبُ الخالد من لي بغيرك وطناً، أبالصحاري أم البحارِ، أبالجبال أم السهولِ، أبالهضابِ أم الوديانِ فأحلُمُ بهِ شمالٌ وجنوبٌ، شرقاً وغرباً ستبقى الحب الأبدي. وطني أرجو العذر إن خانتني حروفي وأرجوُ العفوَ، إن أنقصت قدراً، فما أنا إلّا عاشقاً حاول أن يتغنى بِبِحُبِ هذا الوطن. وطننا هو العالم بأسره، وقانوننا هو الحرية، لا ينقصنا إلّا الثورة في قلوبنا. لا يوجد سعادة بالنسبة لي أكثر من حرية موطني. ليس هناك شيء في الدنيا أعذب من أرض الوطن. أنا مغرم جداً ببلادي، ولكنني لا أبغض أي أمة أخرى. خبز الوطن خيرٌ من كعك الغُربَة. ما أكثر الأوطان التي يبدأ فيها سجن المواطنين بالنشيد الوطني. سوف لن يهدأ العالم حتى ينفذ حب الوطن من نفوس البشر. كل أم وكل أخت وكل بنت في هذا الوطن، هي أمنا وأختنا وبنتنا جميعاً. أي وطن رائع يمكن أن يكون هذا الوطن، لو صدق العزم وطابت النفوس وقل الكلام وزاد العمل. علمني وطني بأن دماء الشهداء هي التي ترسم حدود الوطن. نموت كي يحيا الوطن .. يحيا لمن؟ نحن الوطن .. إن لم يكن بنا كريماً آمنا ولم يكن محترماً ولم يكن حراً .. فلا عشنا ولا عاش الوطن. لم أكن أعرف أن للذاكرة عطراً أيضاً .. هو عطر الوطن. ليس هنالك ما هو أعذب من أرض الوطن. كم هو الوطن عزيز على قلوب الشرفاء. إن الجمال هو وجه الوطن في العالم فالنحفظ جمالنا كي نحفظ كرامتنا. الوطن هو المكان الذي ولدت فيه، وعشت في كنفه، وكبرت وترعرعت على أرضه وتحت سمائه، وأكلت من خيراته وشربت من مياهه، وتنفست هواءه، واحتميت في أحضانه، فالوطن هو الأم التي ترعانا ونرعاها. الوطن هو الأسرة التي ننعم بدفئها فلا معنى للأسرة دون الوطن. الوطن هو الامن والسكينة والحرية. الوطن هو الانتماء و الوفاء والتضحية والفداء. الوطن هو أقرب الأماكن إلى قلبي ففيه أهلي وأصدقائي، وحبي لوطني يدفعني إلى الجد والاجتهاد والحرص على طلب العلم والسعي لآجله كي أصبح يوماً ما شاباً نافعاً أخدم وطني وأنفعه وأرد إليه بعض أفضاله علي. وطني اُحِبُكَ لابديل.. أتريدُ من قولي دليل.. سيضلُ حُبك في دمي..لا لن أحيد ولن أميل.. سيضلُ ذِكرُكَ في فمي…ووصيتي في كل جيل. حُبُ الوطن ليسَ إدعاء، حُبُ الوطن عملٌ ثقيل ودليلُ حُبي يا بلادي سيشهد به الزمنُ الطويل فأنا أُجاهِدُ صابراً لاِحُققَ الهدفَ النبيل ،
” يقول جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله ”
” كل مواطن اردني مكانته عندي بمقدار ما يقدم لهذا الوطن ”
كلنا الاردن وكلنا تحت ظل الراية الهاشمية

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.