أخر المستجدات
الرئيسية » أدب الكتاب » ( خرافة قانون الجذب ) ……… بقلم // ……….. محمد هاني السمان

( خرافة قانون الجذب ) ……… بقلم // ……….. محمد هاني السمان

( خرافة قانون الجذب )

 

الكثير منا سمع بقانون الجذب و لكن هل من حاول اكتشاف حقيقته و مصدره و ما هو هدفه..؟!!
يختصر توضيح و تفسير هذا القانون بثلاث كلمات ( اطلب ; آمن ; تلق )
يقال إن عمله يعتمد على أن تطلب شيء ما ثم تؤمن بأنك ستحصل على الشيء ثم يأتي دور التلقي..!!
كلنا نعلم أن هناك قوانين نظرية و قوانين تجريبية…
فالقوانين النظرية : هي مجموعة من القواعد النظرية توضع لغاية ما موضحة أهمية الالتزام بتلك القوانين مثل قوانين المرور..
و القوانين التجريبية : هي مجموعة من القواعد التي نتجت عن تجربة ما و يعبر عنها بعلاقات رياضية..
و على غرار ذلك يوضع قانون الجذب مع القوانين التجريبية لأنه يعتمد على التجربة و المفاجأة هنا أن ذاك القانون لا يعد قانونا لأن جميع القوانين التجريبية لها علاقة رياضية تعبر عنه
و هذه أحد أكاذيب القانون..!!
إن لم يكن قانونا فما هو..؟!!
إنه أفكار خرافية مختبئة وراء كلمة قانون و كان الغرض من وضعه مع القوانين كي لا يعارض عقلك تلك الأفكار المدمرة لك و لمجتمعك..!!
و إذا نظرنا إلى آلية عمل القانون الكاذب لوجدنا أنه بقمة السخافة.!!
لنفرض أننا نستطيع الحصول على ما نريد من خلال تطبيق تلك الكلمات الثلاثة ماذا سيحدث إذا تحقق كل ما نفكر به و كل ما نتخيله..؟!!
ليست كل أفكارنا هي إيجابية هناك أفكار سلبية
و لا نستطيع التحكم بأفكارنا بشكل مطلق كي تكون كلها إيجابية و ليس هذا فحسب هناك أفكار تكون خارج نطاق تفكيرنا أي أفكار لم نفكر بها بالأصل
إن كان القانون يعمل حقا لكانت جميع الأحلام التي نراها أثناء النوم أصبحت في الواقع فالأحلام محققة شروط القانون الثلاثة..!!
و لنأخذ مثالا من واقعنا ( هناك طالبان الطالب الأول كان مجتهد بدروسه و الطالب الثاني كسول و لا يتابع دروسه قرر اتباع القانون برأيكم أيهما سيحقق النجاح..؟!! هل الطالب الذي تمنى النجاح أم الذي عمل و اجتهد..؟!! ) أليس الطالب الأول..!!
هل علمتم ما هدف القانون أم ليس بعد..؟!!
هدفه الابتعاد عن العمل المثمر لمجتمعك و اللجوء إلى التمني..!!
و آخر كلمة بالعمل و الاجتهاد تحصل على ما تريده و ليس بالطلب و التمني..!!
«XMAN»
☆AJ☆
#hani
#فريق_نهضة_مجتمع
بقلم // محمد هاني السمان

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.