أخر المستجدات
الرئيسية » أخبار ثقافية » دار الثقافة خلف أسوار المدينة العتيقة بالدارالبيضاء

دار الثقافة خلف أسوار المدينة العتيقة بالدارالبيضاء

10404232_944321815625136_8690086509804624593_n

 

 

 

الرأي العربي……… نجية عبد الدايم

في زيارة لمعرض الفنانة التشكيلية السيدة نعيمة السبتي الذي نظمته السيدة سعاد العلوي وهي أيضاً رسامة ،قمت بزيارة الفضاءات التي تحتوي عليها دار الثقافة .هذه الأخيرة كانت فيما مضى كنيسة إسبانية عمرها
تلاثمئة سنة ،والآن وبفضل الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ،تحول هذا المكان إلى فضاء يزخر بإبداعات وأنشطة ثقافية لم يغفل فيها عن الجانب الإنساني .فبحكم تواجد دار الثقافة هذه وسط حي شعبي وراء أسوار المدينة القديمة بالدارالبيضاء،فتحت فضاءات في وجه الشباب والأطفال مجانا.هناك مكتبات،قاعة إعلاميات ألخ.
هكذا إذن استفاد سكان الحي بدورهم من مخطط المبادرة الوطنية للتنمية البشرية الذي ساهم في تحسين وضعية العديد من الناس والأسر وخلق فضاءات رياضية وثقافية .
إزدانت هذه الأيام قاعة العرض بالمكان نفسه بلوحات الرسامة نعيمة السبتي التي تصر دائما على إبراز جمال المرأة العربية(الفنانة،العاملة أوربة البيت )
لوحات تأسرك بجمالها في فضاء يحتفظ بعبق التاريخ .
نعيمة السبتي فنانة مبدعة،خجولة ومتواضعة لاتسعى لجني الأرباح من خلال بيع لوحاتها،إذ تحتفظ بأكثرمن مئة لوحة في منزلها،ولكنها ترسم إرضاءا لنفسها وشغفها بالرسم .

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.