أخر المستجدات
الرئيسية » آخر الأخبار » دعوها على خدرِ الزمانِ تصارعُ…. بقلم الشاعر عماد منذر…. وكالة الراي العربي…

دعوها على خدرِ الزمانِ تصارعُ…. بقلم الشاعر عماد منذر…. وكالة الراي العربي…

______دعوها_______
دعوها على خدرِ الزمانِ تصارعُ
فَمَنْ مَزَّقَتْ قلبي رَمَتْها النوازعُ
وأضرمتِ النيرانَ فيها جهارةً
وأغلقتِ الابوابَ ليلاً تنازعُ
لديَّ بقايا قبلةٍ لم تزلْ معي
حذارِ مِنَ الباقي لأنه سامعُ
اذا مرَّتِ الأيامُ دون لقائنا
سأخبرُهُمْ أنِّي بقلبكِ ضائعُ
فقالتْ : تَمَهَّلْ قلبُكَ الآنَ تائهٌ
أ تصدُرُ أحكاماً عليَّ وتوجِعُ؟
صبرتَ سنيناً والصَّبرُ كان رفيقَكَ
تراكَ لغيري قـد غدوتَ تبايعُ
أتوب إلى حبِّي ولو كان قاتلي
الى حبِّها حتى تنامَ المدامعُ
وحين تجفُّ العينُ يصبحُ شوقُها
خريفاً هجيناً والربيعُ يودِّعُ
خذيني دعيني لا خذيني مضرجٌ
انا بالكوابيسِ التي تَتَصَدَّعُ
دعيني خذيني لا دعيني مكبلٌ
انا بالنواميسِ التي َتَتَقَنَّعُ
نعم صدقتْ أمِّي وقابَلَها أبي
بصدقِهِ والأترابُ ليستْ تمانِعُ
لهذا يراني البعضُ في محنةٍ
ولا يراني حبيبُ القلبِ كيف أقارعُ
أليس لديكم بعضُ عشقٍ يُفاخَرُ
به يا قليلي الوجدِ حيثُ التواضعُ
أليس قبيحُ الروحِ مهما تزيَّنَ
على كرهِهِ يبقى ، وقبحُهُ ساطعُ
على ذمَّةِ الراوي هي الآنَ تسجُدُ
على ركبتيها والدموعُ منابعُ
أيا ليتها ردَّتْ عليَّ وأدركتْ
باني أعاني مثلها وأُدافِعُ
عماد منذر

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.