الرئيسية » آخر الأخبار » د.وصفي حرب تيلخ – تظنّ أني مُغْرمٌ

د.وصفي حرب تيلخ – تظنّ أني مُغْرمٌ

تظنّ أني مُغْرمٌ
شعر:د. وصفي حرب تيلخ
* من ديواننا “نكث الجراح”

تظنّ أنّي مُغْــــــرم ُ … بحبّهـــــــــــــا مُتَيَّمُ

تظنّ أني طــــــالبٌ … في صفّهـــــــا أتعلّمُ

أنا لستُ غِرّاً جاهلا … يغُـــــــــــــرُّهُ ما تعْلَمُ

لمْ تدرِ أنّي والــــــدٌ … لمثلهــــــــا أو أعظَمُ

طبْعي الذي أحيا به … أُعْطي ولا أتَسَـــــلّمُ

كزهـــرةٍ مِن زَنْبقٍ … ســـــــــاقٌ بها وبرْعُمُ

لا شــــوْك فيها إنّما … تُبْدي الجمالَ وتحلُمُ

إن قلتُ إني عاشـقٌ … أو ذاتَ حُسْــنٍ أُغْرَمُ

فذاكَ أني شــــــاعرٌ … مُتــــــــــأدِّبٌ مُتعلّمُ

وعواطفي أسمو بها … بِرَقيقِهـــــــــــا أتكلّمُ

وذاك شِعْري عندها … أشْـــــــــدو به أتَرَنَّمُ

قالت: ألسـتَ تحبّني … وأنا بحبّــــــكَ أنعُمُ

ألَمْ تقُلْ لي مــــــرّةً … وكنتَ شِعْــراً تنظِمُ

أنتِ الجمــالُ ربيعُه …نسيمُــــــــهُ بلْ أنْعَمُ

وقلتَ لي صــراحةً: … حبيبتي هل تسْلـــَمُ

أنا أبـــــــوحُ بحبّكم … وأنتَ جئتَ تكْـــــــتُمُ

أمْ كنتَ تعبثُ يومها … بمُهْجتي وتُــــــوهِمُ

طبعـــــاً أُحبّك إبنتي … والله ربّي يعْلــــــمُ

أني أُحبّكِ صـــــادقاً … لكنّ حُبّي مُسْلِـــمُ

هو الأمــــــانُ بِعيْنهِ … هوَ الحنــانُ المُفْعَمُ

عَطْفُ الأبوّةِ عِطْـــرُهُ … لايفْتَري أو يظْلِـــمُ

وكلُّ بنْتٍ شِـــرْعَتي … بنتي , أُعِزُّ وأُكْــرِمُ

هــي ابنتي وحبيبتي ..دوْمـاً بعطْفي تنْعُمُ

وحبيبتي أَكْـــرِمْ بها …عندي تُصــان وتُكرَمُ

قلبي الكبيرُ يحوطُها … مِن كلِّ سوءٍ تسْلمُ

*** *** ***

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.