أخر المستجدات
الرئيسية » أخبار ثقافية » صدام الصابر – ياناس فين العقلاء

صدام الصابر – ياناس فين العقلاء

يا ناس فين العقلاء البابا يقبل ارجل المسلمين تحت مايسمى عادة الكنيسة وبوش يقبل على نفسه الضرب بالحذاء ورئيس الوزراء الايطالى يقبل يد الزعيم الليبى علنا واوروبا تستقبل ملايين اللاجئين واليهود لا يستطعون المس بالمسجد الاقصى واوربا وامريكيا وروسيا توافق على بناء المساجد ورفع الاذان واحترام المسلمين ويقولون عن الاسلام دين السماحه والانسانية ويزورون المساجد ولايمنعون الحجاب ولا يمنعون الدخول فى الاسلام وكل هذه الامور وغيرها من الحب والوئام والتقارب معقول عرفوا ان الاسلام هوالدين الحق وبدهم يكفروا عن خطاياهم لالالا نحن شركاء فى الانسانية ولكن اعداء فى العقيدة ولكن الحقيقة ان الرئيس صدام حسين ما يزال على قيد الحياة وكذلك الزعيم الليبى معمرالقذافى وجميع القادة العسكريين والسياسيين لكل من النظامين وغير ذلك اكاذيب ومقاطع سينمائية سخيفة لتضليل شعوبهم قبل الشعوب العربية للاسف
والحقيقة ان امتلاك كلا من النظامين العراقى برئاسة صدام حسين والليبى بزعامة معمر القذافى لترسانة هائله من الاسلحة التقليدية والغير تقليدية هو من اجبرهم على ذلك واكثر وان الحرب العالمية الدائرة منذ ما لايقل عن ثلاثة عقود بين كلا من النظامين العراقى والليبى من جهه والعالم من جهه اخرى بجميع انواع الاسلحة الفتاكة هى التى تسبب لهم الرعب والخوف لاسيما والصواريخ البالستية لاتزال تستهدف اهم القواعد والمطارات العسكرية فى العالم وكذلك الطائرات الحربية ايضا لاتزال تجوب وتخترق اجواء العديد من الدول وتستهدف فيها المواقع المعادية والحساسة ويتم التعتيم عليها على انها طائرات مجهوله اومعادية دون تحديد هويتها وللاسف يتم اخفاء الضربات الصاروخية والغارات الجوية تحت مسميات الزلازل والهزات الارضية العنيفة والحرائق الطبيعية والتفجيرات العرضية والارهابية والتى تتبناها تنظيمات وجماعات غير حقيقية من انتاج الاستخبارات العالمية

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.