أخر المستجدات
الرئيسية » آخر الأخبار » صـــبــاحـــيــــات … بقلم عوض حسين الشلالدة

صـــبــاحـــيــــات … بقلم عوض حسين الشلالدة

* صـــبــاحـــيــــات *
وكم من شدةٍ في الليل ضاقت
وجاء الصبحُ في أبهى انفراجة
فكيف ينام في الأسحار عبد
له في النفس عند اللهِ حاجة .

*اللهم في هذا الصباح نسألك صدق التوكل عليك‏ وحُسن الاعتماد عليك‏ وقوة اليقين بك ..‏
اللهم سخّر جوارحنا لطاعتك ، ‏واملأ قلوبنا بحبك ، اللهم أرحنا من هموم الدنيا ، وارزقنا التوفيق في جميع أمورنا ، اللهم إنا نسألك صباحاً يملأ الأجساد عافية والروح فرحاً ..
« اللهم آمين » .
? ?
*سـبـحـان اللّـﮧ وبـحـمـده
سـبـحـان اللّـﮧ الـعـظـيـم .

الأحبة كشجرة الياسمين
لا تكتفي بأن تظلك !!
بل لا تتركك إلا معطرًا بعبيرها !!
فأسعد الله ‏من كانوا دومًا زهور الياسمين في حياتنا‏ ‏..
تفاءل .. ابتسم ..
فإذا اشتاقت القلوب إلى القلوب
ومالت الشمس إلى الغروب
فتذكر قول الله المكتوب
ألا بذكر ألله تطمئن القلوب .

أتمنى لكم يوما مليئا بالدعوات المستجابة من رب كريم عظيم ،،،
?أسعد الله صباحكم بكل خير ?
? طيب الله جمعتكم بعفوه ورضوانه ?

???????
* يحرسكم الذي لا تراه العيون *
* ولا تخالطه الظنون *
* ولا يحيط بوصفه الواصفون *
* اللهــم *
* بقدرتك زد لأحبتي مكانة *
* حين يركعون وزدهم محبة *
* حين يرفعون وزدهم إخلاصا *
* حين يسجدون وزدهم توفيقا *
* في ما يصــــنعون *
* اللهم آمين *
???????
* صباحكم ومساؤكم وكل أوقاتكم خير وبركة *

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.