الرئيسية » آخر الأخبار » صمتي – للمخرج والكاتب تامر جلهوم

صمتي – للمخرج والكاتب تامر جلهوم

صمتي للمخرج والكاتب تامر جلهوم

أحتاج إلى لحظة صمت لحظه ينعدم فيها التفكير أنقطع عن كل شيئ… ويتوقف العالم من حولي…هذا ماأحتاجُه لحظة نقاء، لكي أتنفس ،، فما أجمل الإنسان الذى يتألم ولا يتكلم ويبكى ولا يصرخ ويحب ولا يخدع فعندما يتحدث الصمت ويصرخ ما بداخله من أوجاع فصمتى لا يسنى جهلى بما يدور حولى لكن مايدور حولى لا يستحق الكلام فهنـــــا مكثت بعض الوقت كتبت فيه لكم وكتبت لنفسي وهنــا نزف القلم من طعنة الألم فأحياناً يكون الصمت أبلغ من أي كلام ويكون مناسب للأحداث التي تمر علينا وأحياناً يكون الصمت عجز وخيبةوسوء تصرف وغير مناسب للحدث والعيب ليس في الصمت العيب في الأشخاص الذين أضاعوا الفرص تحت أي مبررات خائبة مثلهم بقصد أو بدون قصد وأحياناً يكون الصمت موافقة في المناسبات السعيدة مثلاً أو شيطان أخرس في وقت نطلب فيه شهادته فيلتزم الصمت عن الحقيقة فالصمت في حياتنا ليس كائن يتكلم ولكنه يعبر ومن يستخدمه سلاحاً له فهو المسئول الوحيد الذي يستطيع أن يحوله لخير أو لشر فماذا تفعل لو كان طبعك…الصمت عن الألم؟؟ يقال أن الصمت أبلغ لغات الكلام . ويقال أن الكلام من فضة والسكوت من ذهب. قيل الكثير عن الصمت والكثير منا يعانون من الصمت. ولكن ماذا تفعل عزيزى القارىء إذا كان الصمت طبعك عند الحزن ؟؟ فعندما يسيء إليك عزيز لديك بكلمة أو تصرف فحليفك الصمت وتتجمد الحروف على شفتيك وتتحجر الدموع في عينيك. ماذا تفعل ؟؟ إذا تجاهل هذا الشخص ألمك وتناسى إساءته . وتابع حياته معك وكأن شيئاً لم يكن والصمت طبعك والألم بداخلك يقتلك . ماذا تفعل ؟؟إذا تجاهلك عزيز لديك وألتفت إلى أولويات وأهتمامات اَخرى وأبتعد عنك وأنت تركض خلفه ويستمر بإهتماماته الاَخرى فتتركه وتبقى مع ذكرياتك يعود إليك معاتباً متهماً إياك بالبرود والإبتعاد عنه وأنت بصمتك لا تستطيع أن تقول له أنه المخطىء وترد على أتهاماته وتبقى مع ألمك الداخلي لا تستطيع حتى أن ترتشف قطرة الماء تشعرأن كل شيء فيك قد تجمد. ماذا تفعل ؟؟إذا تعلقت بإنسان وشعرت أنك بوجوده معك قد ملكت العالم بيديك وأختفى من حياتك وهو يعرف أنه بتصرفه سيقتلك قلقأً وخوفاً عليه ويتركك تنهار وتنهار وتتحطم ويعود إليك معاتباً متسائلاً لماذا تغيرت ؟؟ وأنت تقف حائراً وتشعر أن جميع حروف الهجاء قد أختفت من ذاكرتك فالصمت طبعك. ماذا تفعل ؟؟؟؟عندما تهرب بصمتك ممن أساء إليك لتبكي بمفردك وتبكي وعليك أن تظهر أمام الناس بأنك سعيد وقوي ومرح متفائل ماذا تفعل ؟؟؟ عندما تشعر بأن قلبك أصبح أضعف من أن يحتمل المزيد من الألم ممن حولك وأنت لا تعرف أن تتكلم عند الحزن والغضب ولا تعرف أن تلوم أو تعاتب من ألمك ماذا تفعل ؟؟فما لى أن أصمت خير من أتحدث وأندم فتمر على الكثيرين منا لحظات يؤثر فيها الصمت فتتوقف فيها الكلمات فوق الشفاة وتتحول إلى تمتمات تتحدث بلا صوت تنطلق بلا حروف تتمنى لو تصبح قادرة على التعبير عما بداخلنا لتكسر تلك اللحظات الصامتة القاتلة وتعبر عن تلك المعانى الصادقة التى لا تكفيها الحروف والكلمات . ولكننا نفكر ثانية ونتراجع عن تلك الفكرة لنعود إلى صمتنا من جديد ونجلس بلا حركة بلا صوت بلا شيئ ونعاود الأنتظار من جديد فى لحظة صمت . فأحياناً كثيراً أحتاج الى لحظة صمت لحظه ينعدم فيها التفكيرأنقطع عن كل شيىء فيتوقف العالم من حولي هذا ما أحتاجه لحظة نقاء لكي أتنفس . وفى هذه المرة الكلمات تأتي والحروف تقبل مهللة تتراص من تلقاء نفسها على الورقة المستسلمة لطعنات القلم يخط سطور النهاية يتنهد بإرتياح يتقدم بإتجاه القراء المذهولين ينحني مرة ومرة أخرى يبتسم ولحظة صمت أخرى تتحدث فيها العيون وتتساقط فيها الدموع بلا خوف بلا ألم لأنها لم تكن إلا دموع السعادة بذلك الحديث الروحى بين عينين صادقتين أنتظرتا طويلاًحتى حان الوقت المناسب الذى دقت فيه الفرحة بابهما فى لحظة صمت ولحظة صمت أخرى يكون العشق فيها ظالماً ومظلوماً حاكماً ومحكوماًَ يصمت فيها العاشق لأنه يحب فيظلم بذلك حبه لمن أحب ويحكم عليه حكماً نافذاً لارجعة فيه بالنسيان ليصبح الصمت جلاداً لمن أحب وقاتلاً لمن يعشق وأسراً لمن ينتظر الحب وفى النهاية يقف الجميع فى صمت حداداً على رحيل من أحب والذنب فى النهاية لم يكن إلا للحظة صمت وهكذا أختلفت لحظات الصمت صدقاً وكذباً فرحاً وحزناً سروراً وألماً ولكنها فى النهاية لم تتخلى عن أنها لحظة صمت فأعلم عزيزى القارىء أن أكثر الأشياء أرهاقاً للنفس هو كتمان مانحن بحاجة لقولة فقلة الحديث لا تعنى عدم الإحساس فهناك أشخاص كلما تعب أحساسهم تلاشت كلماتهم بكل بساطة فهناك أحاسيس ليست لناالقدرة عن التعبير عنها بالكلمات وهناك كلمات لا تعبر عن أحاسيسنا أبداً فحينما يسقط من عينى أحد أفقد قدرتى فى إقامة أى حوار معه فهكذا يكون صمتى فلاتتعجب …….!!!!!!!. كافة المواد المنشورة في صفحتى محفوظة ومحمية بموجب قوانين الملكية الفكرية و لا يجوز نسخ هذه المواد أو إعادة إنتاجها أو نشرها أو تعديلها أو إقتباسها لخلق عمل جديد أو إرسالها أو ترجمتها أو إذاعتها أو إتاحتها للجمهور بأي شكل دون الحصول على إذن مسبق من الكاتب والمخرج((تامر جلهوم)).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.