الرئيسية » أدب الكتاب » عيناكِ تَتَّشحُ السَّوَاد

عيناكِ تَتَّشحُ السَّوَاد

من مشاركات ديوان المجلس

للشاعر:عمر امبابي
عَـينَاكِ تَتَّـشِحُ السَّــوَاد
وَالقَلْبُ يَرْتَشِفُ السُّهَاد
عَـبَـثَـاً يُـنَـادِيِهِ الحَنِين
وَالمَوتُ أَقرَبُ وَالبِعَاد
يا سَـائِـلي عَن قَلْــبِـهَا
شَوْكٌ يُرصِّعُهُ الحِـدَاد
وَعَلَى جَبِينِ غَــرَامِهَا
وَشْـمٌ لِقَلــبٍ مِن جَـمَاد
أَنَا فِي لَظَى أَشـوَاقِـهَـا
عَصْـفٌ يُبَدِّدُهُ الحَصَاد
عُـذْرًا لِسِحـرِ عُـيُـونِهَا
وَهْمٌ يُمَزِقُ فِي الفُـؤَاد
وَالدَّمْــعُ بَـيْنَ جُـفُـونِهَا
حَرْفٌ كَذُوبٌ مِن مِدَاد
أَنَا لَا أَلُومُ عَلَى الهَوَى
فَالقَلْــبُ يَكـفِيِهِ الْعِـنَادِ
لَكِـنَّ جُـــرْحَاً لَـم يَــزَل
فِي القَلْبِ يَكـوِيِهِ السَّدَاد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.