أخر المستجدات
الرئيسية » أدب الكتاب » فادية عريج – حزينةٌ أنا ياوطني

فادية عريج – حزينةٌ أنا ياوطني

( حزينةٌ أنا )

حزينةٌ أنا ياوطني
ألملمُ من تخومك المُشرَدة
بعض غدي…!!
أحلام الطّفولة
دموع الثّكالى
قلوب الأمهات ،
افتَرَشَتْ أرصفةَ الجليدِ والألمِ !!
ماتت في بحورك وجوه النّهار
والفرح مصفد بأغلالِ الظلمِ
صار محكوما بالمؤبدِ !!
في جحورِ السّواد
نحيا أيامنا
تتلاقحُ المصائب
ُ وتتوالدُ كالجراثيم
لا مفرَّ منها
إلا بالموتِ الذليلِ أو التّشردِ !
ضاعت دروبنا
تاه السّبيل …
وباعنا الصبرُ بعضاً من رمقِ
آااهٍ يا ماغوط ( مُصيبةٌ أن يولَدَ الإنسانُ عربي )
في هذا الزّمان الأغبرِ..!!
في الموصلِ أجسادٌ تستصرخُ
تحت انقاض القهر والحرمان
أغيثوني.. أغيثوني
هذا دمي
وصمة عار على جبين العربِ ،
هُدِرَ بيد ( الداعشي) ام بيدِ… أخي !؟
وهذي دمشق تمدُّ يدها
مشرعة للسلام ابوابي
اِحتضنْتُكمْ… في السّلمِ والحربِ !!
كفاكم.. تتاجرون بدمي
ويلٌ لك أمتي
لا ترتفع اصواتك
إلا في المآذنِ والجنائزِ
بشعوبك… ابدا لم تفكرِ
حزينةٌ انا ياوطني العربي
ألملمُ من تخومك المشردة
بعض غدي

بقلمي /فاديه عريج
10/5/2017

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.