الرئيسية » أدب الكتاب » { فراشات السبايا } ………. بقلم ……. علاء الغريب / كاتب صحفي

{ فراشات السبايا } ………. بقلم ……. علاء الغريب / كاتب صحفي

{ فراشات السبايا }

 

 

بـ إسم الوطن والدين
نُحرت أعناق الف مئذنهْ
وحُوصر الفكر من الميسرة والميمنهْ
وقُطعت أيدي الثقافة والعلمْ
وبُتر لسان القلمْ
تحت شِعار تجنبُ المعصيةْ
وغارت حبوره داخل مدامعهْ
وودّة ألف مكتبة ومكتبهْ
وهَجّرت رائحة البارود
من الميادين
حمائم السلام .. وطيور الأحلام
وجرّار الياسمين
وإقتيدوا سبايا
عيون الفراشات المشرقةْ
واتُهمت الورود والرياحين بـ الزندقةْ
وطُعن التسامح في مخدعهْ
وصُلبت أيادي الميمّنهْ
وحُطمت صوامع القمح المهتزة
كما حُطمت سابقا أخواتها الات والعزه
ورُجم صوت الحق
بتهمة عدم النصوت الى الأذان
وبُترت أذن من يسمعهْ
…. بـ إسم الوطن والدين
هاجت وماجت الشياطين
تسللت الى أقبية الروح
واعتقلت أفكار الحالمين
واتُهمت بـ الردةْ
…….. بـ إسم الوطن والدين
أصبح من يعشق وطنه من الكافرين
ومن يكتب شعرًا له
أصبح أبى جهل
ومن أقحاح الملحدين
ومن يؤمن بـ الأنسانية
يعيش في عصر الجاهلية
هو منبوذ الى يوم الدين
ويموت مُنتحرًا على أرصفة الحاقدين
ومن ينقذ الوطن بـ قبلةِ الحياة
حكماً قد مات
ففي بِلاد الظلام
العُشق حرام
…….الشِعر حرام
…………..القُبل حرام
والأنسانية يجب أن تُنحر بـ سكين
وما هي إلا جيوش مرتزقة
………. بـ إسم الوطن والدين
أصبح كل شيئ مختلف
أفكار التقدم
أصبحت تسير الى الخلف
وطريق الحقيقة
تسلك ألف ألف منعطف
والحلو …. علقم
والمر ……..مُحلا
والسقوط أصبح الى الأعلى
والسكون يرتجف
هكذا أصبح حالنا
فـ في بلادنا
الارض لا ينبت فيها
إلا خناجر أحقادنا
وأصبحت حتى قبورنا
من سيوف الجهل ترتعش
فقل بربك
لما نحمل زنبك
وفي مفهوم بلادك
قل لي كيف نعش !!؟؟
فكل شيئٍ في ظلمة ليلك مختلف

علاء الغريب / كاتب صحفي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.