الرئيسية » أدب الكتاب » لبيك يا بيان شعر قتيبة عبدالرحمن

لبيك يا بيان شعر قتيبة عبدالرحمن

شهيدة-الفلسطينية-بيان-العسيلى-بالخليل-copyشهيد يثأر لشهيدة

لبيك يا بيان

أول الثأر طعنات من “السبع” في بئر السبع.

 

الرأي العربي .. قتيبة عبدالرحمن

نحنُ الذينَ إذا مُسَّـــتْ حَــرَائِرُنا :: ضُحَىً أخذنا قُبيلَ الظُــــهرِ بالثارِ
“بيانُ” قَرِّي بقبرٍ غيرِ ذي جَـَدبٍ :: خَلَّفْتِ أُسْــدَاً أباةَ الضـــيمِ والعارِ
اليومَ مَرَّ على الأوغادِ ضَيْغَـــمُنَا :: يَحُسُّهُم بنصــالِ السيـــفِ والنارِ
فتىً كريمٌ ببئرِ الســبْعِ لـمْ يَنَـمِ :: حتـــى أتـــانـا بثــارٍ غــــير ثرثـارِ
نادتْ فلسطينُ مَنْ حُرٌ؟ فَقَالَ أنا :: قالت: إليــكَ اللـــوا فاضربْ ببتارِ
كأنَّهُ الموتُ أو في كفِّــهِ عَصَفَتْ :: ريحُ المـنـايا إذا هَبَّـــتْ كإعــصارِ
من حولِهِ الجندُ كالفئرانِ شتَّتَهُم :: والناسُ في شَغَبٍ فأرٌ على فارِ
يرميهُمُ برصاصٍ غير ذي وَجَلٍ :: ليعلموا أنَّنَا الأبطــــالُ فــــــي الدارِ
الثارُ في دَمِنَا يجري بذي حِمَــمٍ :: وَيْلٌ لِمَنْ عَبَثَـتْ أيديـــهِ بالنـــــارِ

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.