الرئيسية » مقالات » ليست نكبة… بقلم م.هاشم عقل

ليست نكبة… بقلم م.هاشم عقل

ليست نكبة…
بقلم م.هاشم عقل
Hashem Aqel

نقلا عن صفحة/انتفاضة فلسطين واحرار العرب (ثورة الاحرار)ضد غطرسة الصهيونية
ليست نكبة .. ليست قدراً لا نملك له رداً بل هو احتلال عنصري عسكري يجب اقتلاعه !
يسمونها نكبة حتى يعفوا انفسهم من واجب التحرير و الدعوة له ليل نهار ..
يسمونها نكبة حتى لا تدان المؤسسة الصهيونية و حتى لا تلاحق قضائيا على جرائم التهجير و الاقتلاع و القتل التي لا تزال تمارسها على كل ارض فلسطين ..
النكبة ؟ يسمونها كذلك حتى تصبح ذكرى و حتى تعمى ابصارنا عما يقوم به الاحتلال الان
من افعال اجرامية … يسمونها نكبة حتى نتخيل انها فعل ماض وقع و انتهى فيكذبهم العدو كل لحظة مثبتا ان الاحتلال فعل حاضر مستمر يوجب الرد الحاضر المستمر !
هي ليست نكبة حصلت و انتهت سنة 1947 او 1948 او 1967 و ليس لها ما قبل ذلك و لا بعده بل هو احتلال لا يزال قائما .. له ما قبله و ما بعده كل يوم
15 أيار هو يوم من ايام الاحتلال العادية لا يستحق تذكيرا به فهو واقع معاش لا ينتهي بحق العودة و حق التعويض معا و لا ينتهي بإقامة دولة على الورق بل ينتهي عندما نسأل عن كل شهيد من ابناء شعبنا لماذا تم قتله ؟ و لماذا لم يحاسب قاتله ؟ و لماذا لم يتم انصاف اهله ؟
لا احد في الكون يملك حق التنازل عن دم شهيد الا وليّ دمه .. لا سلطة و لا حكومة و لا اي محفل دولي او شيطاني
لا احد في الكون يمكن ان يطالبني بالتنازل عن أرضي او التنازل عن المطالبة بتعويضي الشخصي عن سنوات حرماني منها
الاحتلال لا يمكن ان يعالج باسترضاء نخبة ما مهما كان اسمها … بل بإعادة الحقوق الى اهلها !
إن انصاف اهل فلسطين حتى بالحسابات المالية المجردة يعني افلاس كيان الاحتلال و لا حل دائم و عادل الا بالانصاف فالسلام بحاجة الى توافق ارادة الجميع من قتلة و ضحايا اما الحرب فلا تحتاج الا لوليّ دم … ” و من يقتل مظلوما فقد جعلنا لوليه سلطانا فلا يسرف في القتل انه كان منصورا ”
فيا ايها الاحتلال ارحنا من دماء جنودك … لا نريد ان نصبح نحن ضحايا اليوم قتلة الغد في حروب لم يعد فيها لطهارة السلاح اي مجال !

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.