أخر المستجدات
الرئيسية » آخر الأخبار » لي حبيبتان في هذا الزمان …. بقلم الأديب اسماعيل بن محمد العمرو…وكالة الراي العربي

لي حبيبتان في هذا الزمان …. بقلم الأديب اسماعيل بن محمد العمرو…وكالة الراي العربي

لي حبيبتان
=======
لي حبيبتان في هذا الزمان واحده عشت في رُباها وتنسمت هواها منذ ولدت حتى بلغت من العمر عقدين ونيف ولم أنساها ، ولا زلت احلم ان تلفني بثيابها وترابها ، وأخرى احببتها وأعطيتها زهرة شبابي اربعة عقود جُهداً وعرقاً وسُهداً وبنين وفي ختامها قالت يا هذا، أريد منك الان ان تدفع لي ثمن الدواء والغذاء والهواء والبقاء !!!
الأولى تقول اهلا بالحبيب ، ولكني اشعر انني سأعيش فيها بعد طول اغتراب ٍغريب !! والثانية أحببتها وحسبت أني حبيبها ولكنها بعد طول عِشرةٍ تناديني أما آن لك الرحيل يا غريب .!!
—————————-
تأملاتي بين أجزاء الوطن
اسماعيل بن محمد العمرو
الرياض 18/7/2017

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.