أخر المستجدات
الرئيسية » أدب الكتاب » من وحي المطر

من وحي المطر

 

اسماعيل العمرو

 التربة انواع منها الرملية التي تبتلع كميات المطر في جوفها ولا يستفيد منها الا قليلاً من انواع الاشجار الصحراويه ، ولا يستخرجها من باطن الارض الا ذو نفوذ وأملاك بلا حدود .
والتربة الطينية كبلاد الشام مثلاً ، ترتوي الارض منه وينبت الزرع والشجر ، ولكن صاحب النفوذ يبني السدود ويوسع لارضه القنوات والحدود ، ولا يستفيد من لا ارض له من ذوي الدخل المحدود .
وفي كلتا الحالتين لا ينال المواطن الفقير الا البرد والبلل أو الغرق في السيول والديون .
——————–

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.