الرئيسية » أدب الكتاب » نبـْـعُ الجَمــَال…عمودي الكامل شعر د.وصفي تيلخ

نبـْـعُ الجَمــَال…عمودي الكامل شعر د.وصفي تيلخ

” نبـْـعُ الجَمــَال “*

شعر : د.وصفي تيلخ

عمودي – الكامل

في ساعةٍ جَنَحَ الفؤادُ لخلوةٍ

——————- يبقى بها عن ذي الهُموم بِمَعْزِل

فرأيتُه قد مال نحو خميلةٍ

—————— غنّاء تزخُر بالجَمال وبالحلِي

تتمايل الأغصان فيها مثلما

———————- مالتْ مدلّلةٌ بفعلِ السّلْسَل

ألحانها متلائماتٍ نغمــــةً

————— همْسُ الحفيفِ يجيبُ شدْوَ البلبل

ألوانها متناسقـاتٌ خُلَّبٌ

——————- في لوحةٍ رُسِمتْ بفنّ مُذهل

والسّفْحُ مخضرّا يموج بعُشْبِه

—————- بنعومةٍ في اللّمس مثل المُخمل

والجوُّ أحلى مِن رحيق نُحَيلةٍ

—————– والرّيح أعبق من عبير قَرَنْفُل

أهِي الطّبيعة حيّةٌ فضفاضةٌ

—————– فِضّيّة الأحلام ترقص كالخلي

مثل الضّياء رحابةً ومودّةً

——————– تأوي إليها بالهموم فتنجلي

فالعطر والألوان معَ نغَماتها

—————- تسمو بروحك في خيالٍ مُرْسَل

في جوّها المسحور تتّقد المُنى

—————— وتذوب مندمجاً بوحيٍ مُجْزِل

ويهيم قلبك بالجمال وتنتشي

—————– عَذْب الأمانّي في رحاب تأمّل

والنّفس تنعم بالهدوء طليقةً

———————- تختــال في جَنَباتها بتهلّل

تصغي إلى لحن الطّبيعة حالماً

—————– فتكاد تغرق في الشّعور الأمثل

تستجمعُ الأحلام كلّ هُنيْهةٍ

——————- تنساب رقّتها انسيابَ الجدول

تجد القريحة حرّة فيّاضةً

—————— تهمي الخواطر عبْرها بِتَرَسُّل

هذي الطبيعة كائنٌ متفهّمٌ

——————– نبْعُ الجَمال أمام عينك فانْهل

• من ديواننا “نَكْثُ الجراح”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.