أخر المستجدات
الرئيسية » أدب الكتاب » نعي عاشق البحر

نعي عاشق البحر

نعي عاشق البحر
كم مرة يؤانسه. .يحتضنه بين أمواج البحر..
يركب قاربه. .ويسافر بين دروبه. .ومغاراته. .وشهوته. .
يصغي لنغمات موجاته..المتلاطمة. . المتقارعة. .
يحاوره. .ويفهمه بحدسه. .
عشق اياه عشق الحلاج..
أحبه من دون أن يرغب في مكروميته. .عفيف
منصهر في بحريته. .
يسكن معه.. يأكل معه..
يسبحان معا لخالقهما. .
يسجدان معا لصانعهما. .
في يوم هادئ. .خلف من وراءه شهرزاد وفراخها. .
فهو كله نور.. كلمها بقبالات. . وبعبارات الفراق. .
قبالات وعبارات. .ليست شبيهة كنظيراتها. .
تتضمن بين أحشاء ها الرؤية الأخيرة. . وآخر عناق..
تحمل في دلالة لغتها.. سمات الوداع..
أمام عناده. . تركته يذهب إلى معشوقه. .
في قاربه. . وفي خليج البحر.. وبعد الهدوء. .
هاجمته..عواصف هوجاء. . صدمته الرياح في غدر..
فاغرقته. .
وعاد القارب. . وحيدا.. إلى شهرزاد. .
القارب ..عائد. .بلا عاشق البحر..
تركه تجلده النوى ..المتمردة المسعورة. .
يتراقص السوط البحري بجسده..
القارب افز شهرزاد من أحلام اليقظة. .
ونعاها أن عاشق البحر..رحل..
وسارت تبكي. . والفراخ تنوح. .
والأقارب تلهج بالدعاء. .
توقيع الدكتور محمد أزلماط

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.