الرئيسية » آخر الأخبار » همسات لراحة البال …. للأديب عوض حسين الشلالدة … وكالة الراي العربي …

همسات لراحة البال …. للأديب عوض حسين الشلالدة … وكالة الراي العربي …

همسات …….

لراحة البال ?
أصمت كأنك لم تفهم ،
وتجاهل كأنك لا ترى ..
 
دنيا تتقلب فيها أحوال الناس
أناس ” تحت التراب ” وتزورنا في المنام .
أناس ” فوق التراب ” لا ترد علينا السلام .
 
قد تسكن قصرا وتضيق بك الحياة
وقد تسكن كهفآ ويشرح الله صدرك .
قد تكون أبيض ويستحلك السواد
وقدتكون أسود ويشع منك النور .
قد يكون لك إخوة وتعيش وحيدا .
وقد تكون وحيداً وحولك إخوة .
قد ترى الأصدقاء يطعنون ظهرك .
وقد ترى الأعداء ينقذون حياتك .
قد ترى أغنياء ويرتشون .
وفقراء ويتصدقون .
لهذا سماها ربنا عز وجل
دنيا وليست عليا .
 
– إحسانك وتعاملك لا يُنسى
فلا تندم على لحظات أسعدت بها أحداً حتى وإن لم يكن يستحق .
 
– حقيقه من صميم القلب ..
​خواطر أعجبتني وأحببت مشاركتكم​ ..
١ – عندما يُطعن​ الطيبون في قلوبهم ، يتوعدون بالانتقام ، وحين تأتيهم الفرصة على طبقٍ من ذهب ، تصرخ ضمائرهُم ( العفو عند المقدرة ) .
٢ – لا تحكم على​ مستقبلك من الآن ! فالأنبياء ،، رعوا الغنم ثم قادوا الأُمم ..
٣ – صحيح أنّ كيدهُن عظيم​ .. لكن ، نبينا عليه صلى الله عليه وآله .. لم يستعذ من كيد النساء .. بل استعاذ من قهر الرجال .
٤ – ستبقى ​ في دائرة الضياع والأحزان ما دامت الصلاة ليست في دائرة اهتمامك ؛ الصلاة مقرونة بالفلاح (حي على الفلاح ) فكيف يفلح من لايصلي ؟
٥ – لك الحرية​ أن تكره أفعال شخص ما ولكن ليس من حقك أن تشوه سمعة من كرهت .
٦ – سأنتظرُ الفرج​ْ وكأني على موعدِ معه ..
أن يتأخّر الفرج لا يعني أنّه لن يأتي .. فأقدارُ اللّه مبطنة بالرّحمَات
ولكننا قومٌ مُستعجلون ..
٧ – ﻣُﺤﺎﻝ أن ﻳﺬﻫﺐ ﻟﻐﻴﺮﻙ شيء​ ﻗﺪ ﻛﺘﺒﻪُ ﺍﻟﻠﻪُ لك ﻓﺎﻃﻤﺌﻦ .
٨ – سألوا حكيما​ : من تحب أكثر أخاك أم صديقك ؟ فقال : أحب أخي حينما يكون صديقي وأحب صديقي حينما يكون أخي .
٩ – ليس البكـاء​ عـلى النفس إن مـاتـت .. ولكن البكاء على التوبـة إن فاتت ..
أستغفر الله وأتوب إليه .
١٠ – قل : يَارب​ إن كان هُناك حاسد يَكره أن يراني سَعيدا فارزقه سَعَادة تُنسيهِ أمري .
?
* ​عبارة هزتني كثيرا​ ..
نحن في امتحان ، وفي أي لحظة قد يتم سحب ورقتك وينتهي وقتك الذي خصصه الله لك .. فضلا ركز في ورقتك واترك ورقة غيرك .
 
? ​نصيحة ثمينة أثث قـبرك بأجـمل الأثاث :​
١ – الصلاة
٢ – الصدقة

٣ – القرآن .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.