الرئيسية » أدب الكتاب » واقع عربي

واقع عربي

الشاعر المغربي محمد الحلَوي:
هل أدركَت أمم العروبة داءها
فاستنهضت لعلاجه حكماءها؟
هلا تلافت أمرها من قبل أن
تقوى الجراح فلا تطيق شفاءها
يا أمة كانت تقود فأصبحت
مُنقادة تجري إلى من شاءها
عصفت بمركبها الخطوب وزلزلت
بنيانها واستهدفت إفناءها
والقدس باكية تودع في أسى
وتجلُّد مستكبر شهداءها
يا من أساؤوا للعروبة لستم
قسمٓا – وإن كابرتم – أبناءها
حتى تُترجم حبكم أعمالكم
وتشيدوا فوق القلوب بناءها
يا أمة قد وحّدت في دينها
ربّا ولم تشرك به أشياءهم
لِمَ أعرضت عن دينها وهو الذي
صنعَتْ قُواه وجودها وبقاءها
إني لأخجل من تمزق أمة
قد أيأست من رشدها صلحاءها
فمتى تعي ؟ ومتى توجد صفها ؟
ومتى تعيد إلى القلوب نقاءها .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.