الرئيسية » أدب الكتاب » وسبحت باسمك

وسبحت باسمك

قلم الكاتبه حليمه الاشقر …و…..
أتتركني ……
سبحت بالله أولاَ ..
وسبحت بإسمك ثانياَ
وبإسم وطني ثالثاَ…
وغفت روحي علىنغمات
روحك ..وغفوت على صوت
الوطاويط في وطني …..
التي هرعت لتنهش رايتي ..
سبحت بالليمون والزيتون …
والخوف الذي توسد خاطري …
العواصف ملجئي اللدود ..
وقامتي تهوى السفر ….
بذور حبك أينعت في سهولي
شقائقاَ حمراء ….حبلى بغيمات المطر
أا ه…لماذا أحاور أضلعي الهشه
فيما أداور …
الشمس تشرق مرةَ في اليوم ..
والحب يشرق مرةَ في العمر ..
هل أكتفي بالسحر ينهش روحي ..
لقطرة ياسمين ؟ ياااااا ارض
ياااااا وطن ..إن الصمت قاصٍ
قسوة الموت ….
والبوح في زمن الثراء المر
فعلُ من جنون وفي الزوايا ..
ذوبي يا دنيا على وجعي ..وعلى
وجع الحروف …وأزمنة المرايا …
واشهدي أني نذرت القلب قرباناَ
لمن أعشق وأحب …
وإني أسير رويداَ رويداَ ويباغتني
الحنين وتغمرني البلاد …
تاهت قصائد العشق والحب بين
مسافات وحدٍ منيع ..
بين أقدام القطيع …
هل أستفيق الآن ؟هل استفيق
من هذا الخوف الذريع. .؟
هل ستكتب لي في كل الحروف ..
المعسوله …إحميني من سطو هواك ..
لا تترك عينُ قرى …ولا تتركني
يا رجل تحت الشمس نزيفا حرا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.