الرئيسية » أدب الكتاب » الدنيا متاع الغرور

الدنيا متاع الغرور

شعر زياد الشرادقه
ـــــــــــــــــــــــــــ

تتبختر في زي التكميل
عروس
في فلك الاعطاف
يحلق عطر الريحان ,
يفيض من الاردان عطور العنبر
و من القسمات يشعشع نور التين ونور الزيتون
وفي عينيها يرقد كل جمال الريم
و فوق الراس صمد ورد و الاكليل
و أما الثوب الأبيض كم كان جميل
شعر مصبوغ بالحناء
و عيناها نبع الماء
عليها أضفى المكياج صفاء
حول الجيد يطوف قطارا يحمل
احجار الماس ليحرسه
وغدا حتما يصدر حكما بالافلاس
خلف أثرها يلهث من ضل السبل
حيارى فقدوا ديدنهم وتنكر في زي الاخفاء دليل
غمزتهم طاروا لبيك
وأشارت بيديها
ركعوا لثموا الارض وتحت الاقدام عبيد
نسجت حولهم الاغلال
غدا تهرم حتما ستبيد
لآ عيد أسعد
لا طفل يلبس ثوبا أجدد
ذاب التاج
ورث الإكليل تعرت فقدت كل جميل
ابيضت عين العطر
فقد فر الفل
على وجهه هام النرجس صار ذليل
زال الحناء
و غارت عين
الماء
توقف قلب عج صفاء
ساحت الوان الزينة فوق ضفاف
كانت تبدو بيضاء
سقطت كل الاقنعة
غدت جرداء
بدت شاحبة الوجه
سمراء
يستر سوءتها جسد متاعا
ان
جاع يمص غذائه من درن دماء سوداء
في ماراثونات تجرون على مضمار يفنى
والوارث حتما يبقى
والوارث حتما يبقى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.