الرئيسية » آخر الأخبار » أخبار عربية » بعد ثلاث سنوات من المعاناة الحرية للأسير الفلسطيني رامي الخطيب …….

بعد ثلاث سنوات من المعاناة الحرية للأسير الفلسطيني رامي الخطيب …….

بعد ثلاث سنوات من المعاناة الحرية للأسير الفلسطيني رامي الخطيب

 

 

بعد معاناة استمرت ما يقارب الثلاث سنوات من الأسر في المعتقلات، الاحتلال الصهيوني يقرر الافراج عن الأسير الفلسطيني رامي الخطيب بتاريخ 17.2.2017 ..
علما بان الاحتلال كان قد اعتقل الأسير “الخطيب” بتاريخ 20/11/20144، بعد اقتحام منزله وتفتيشه بالكامل ، واقتادته إلى الاعتقال ، ورفضت السماح له باصطحاب أدويته الخاصة التي يتناولها ، حيث كان يعاني من عدة مشاكل في القولون، وحولته للاعتقال الإداري، دون أن توجه له أية تهمة تذكر، وكان الأسير قد تعرض للاعتقال مرتين في السابق أمضى خلالهما ما يزيد عن عشر سنوات في سجون الاحتلال، وهو متزوج وأب لطفلين؛ ويقبع حاليا في سجن النقب الصحراوي .

وأشار إعلام الأسرى إلى أن الأسير “الخطيب” أصيب في اعتقال سابق ببعض المشاكل في القولون مما تسبب له بعسر دائم للهضم، ويتعاطى أدوية خاصة ومساعدة لعمل القولون ومن شأن عدم تناولها أن يتسبب بمضاعفات تتعلق بعمل الجهاز الهضمي وفقدان للشهية ، وقد حذر الطبيب الذي يعالجه من أن يتعاطى أية أدوية غير تلك التي حددها له .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.