أخر المستجدات
الرئيسية » آخر الأخبار » أخبار عربية » طبيب سوري في أمريكا يبتكر طريقة جديدة بمجال زراعة القلب\تقرير الاعلامية سامية طرابيشي

طبيب سوري في أمريكا يبتكر طريقة جديدة بمجال زراعة القلب\تقرير الاعلامية سامية طرابيشي

طبيب سوري في أمريكا يبتكر طريقة جديدة بمجال زراعة القلب

ابتكر جراح القلب السوري الشهير “إسماعيل الخطيب” طريقة جديدة تنقذ العديد من المرضى من الموت المحتم، وتساهم بتخفيف آلامهم قبل إجراء عملية زراعة القلب التي يرافقها تداخلات كثيرة تساهم في الموت البطيء قبل أن ينعم المريض بقلب جديد من واهب مناسب.
الجراح إسماعيل الخطيب يقيم بالولايات المتحدة الأمريكية والحائز على المقص الذهبي وأول طبيب يحصل على الزمالة من جامعة هارفارد،
حيث بدأ يطبق يحثة الجديد بشكل عملي في المشافي التخصصية، وقال: “أحياناً يصل الفشل القلبي إلى حالة إسعافية، بمعنى أن المريض يموت إذا لم يدعم الجسم بجهاز قلب ورئة صناعية ريثما يتسنى له إيجاد قلب بشري للزراعة، وغالباً يتم ذلك بوصل الدورة الدموية إلى القلب والرئة الصناعية عن طريق أوعية الطرف السفلي، وهذا يلزم المريض أن يبقى نائماً في الفراش، وتكون حركته محدودة، وهذا يزيد من نسبة الوفيات، ويقصر من أيام الانتظار لقلب جديد”.
وقد نشر البحث في مجلة جامعة بيلر العلمية “Baylor proceeding”، ولا يعلن عن البحث أو يعتمد إلا بعد اجتماع هيئة علمية مؤلفة من أربعة أساتذة وموافقة الجميع عليه للنشر.
يقول الطبيب بدأ اهتمامي بجراحة القلب منذ الصغر عندما أصيبت أختي الكبرى بالحميّة الرثوية، ونتيجتها أصيبت في إحدى الدسّامات، عندما أخبرنا الطبيب حاجة أختي إلى عملية قلب مفتوح
وكنت مواسياً وأخبرتها أنني عندما أكبر سوف أصبح جرّاح قلب وأجري لك العملية بنفسي، وأختي أجرت أول عملية قلب منذ 34 سنة، لكن العملية الثانية كنت موجوداً فيها وأخبرتها أنني وفيت بوعدي.
درس الطب في جامعة “دمشق” وكانت رسالة تخرجة تحت إشراف الأستاذ الدكتور “كمال عامر”، ولأن الطموح كان كبيراً قرر الهجرة إلى بريطانيا.
وتابع الدكتور الخطيب انهاء اختصاص جراحة القلب، وخلال تلك الفترة كان يشرف على مجموعة من الأقسام الطبية في عدة منشورات عربية، وأشرف على القواعد الأساسية الجراحية في جامعة “كمبردج”، وحصل على الدكتوراه في جامعة “أوكسفورد”، وعلى ميدالية ذهبية من “الليدي لمرك” ممثلة ملكة بريطانية، ووسام ذهبي من معهد “ايستمان”.. وكل ذلك لم يحقق طموحاتة فهاجر إلى الولايات المتحدة وهناك قام بأبحاث حساسة، ودخل النظام الأميركي للحصول على عدة بوردات، ودخل جامعة “ييل” سنة كاملة لتجريب تقنية جديدة في زراعة القلب، وكل ذلك في سبيل إراحة المرضى والوصول إلى طرائق جديدة تخفف من معاناتهم.
نذكر أن الجراح السوري إسماعيل الخطيب من مواليد مدينة حلب الشهباء وله العديد من الأبحاث في مجال جراحة القلب والرئة.
تقرير سامية طرابيشي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.